Top Menu

كارثة.. فتاة مارست الجنس مقابل 30 جنيهًا: "الضمان الاجتماعي ظلمني"








طالما كان النظام الاجتماعى فى بريطانيا مثالا يُحتذى به فى العالم أجمع، لاهتمامه بالمواطن الذى يعانى مأزق إنسانى، أو من بطالة، أو مرض، أو عجز فى السن وتمد له يد المساعدة.

لكن الأزمة الاقتصادية التى تعانى منها الدولة الأوروبية مؤخرًا، أثرت بشكل سلبى على الشركات وسوق العمالة، وهو ما كان له دور كبير فى التأثير على أنظمة الضمان الاجتماعى، وذلك فى الوقت الذى يتوجب فيه على الدولة تحقيق المساواة الاجتماعية.

ورغم أن أكثر من نصف ميزانية بريطانيا السنوية، تصرف على الحالات الاجتماعية، إلا أن تلك الميزانية تقلصت تدريجيا، حتى بات لزاما على المواطنين وخصوصا النساء العمل فى "الدعارة" من أجل تغطية احتياجاتهم، حيث كشفت "بى بى سى" فى تقرير لها، عن إجبار بعض النساء فى بريطانيا على العمل بمجال الدعارة بسبب غياب كفاءة نظام الضمان الاجتماعى، فيما قالت الحكومة البريطانية، إن نظام الدفع فى مؤسسة الضمان يجب ألا يضع أحدا فى وضع صعب.

"جولى" سيدة بريطانية، روت قصتها لإذاعة "بى بى سى"، قائلة: "لم أظن يوما أننى سأعمل فى الدعارة، لكننى اضطررت لانتظار 8 أسابيع للحصول على مخصصاتى، وهو ما دفعنى إلى قبول عرض لممارسة الجنس مقابل 30 جنيهًا إسترلينى".

وتابعت جولى: "أشعر بالعار، لأننى لم أكن يوما فى وضع كهذا، بل وصل الأمر إلى اللجوء لـ"بنوك الطعام" من أجل سد احتياجات أبنائى.

من ناحية أخرى، علَق النائب فرانك فيلد بتصريح، فى مجلس العموم، وطالب وزيرة العمل والتقاعد، أستر ماكفى، بالتعقيب، لترد الأخيرة "من الضرورى التعامل مع هذا الموضوع".

وأضافت الوزيرة البريطانية: "يستطيع النائب أن يخبر السيدات أن هناك 830 ألف فرصة عمل متاحة للراغبين".

الإذاعة البريطانية، عاودت الحديث مجددا مع عدد من المواطنين حول النظام الاجتماعى، حيث أكدوا أنهم اضطروا للانتظار أسابيع للحصول على الدفعة الأولى من المساعدات، وقد اعتذرت الحكومة بسبب حدوث خلل فى نظام الدفع.

فيما تقول أنجيلا ميرفى، من منظمة خيرية تعنى بشؤون النساء: "هذا وضع مألوف، فالتأخير فى الدفع يستمر لفترة طويلة، وماذا يفعل المحتاجون طوال فترة الانتظار"، مضيفة: "بعض النساء يعتقدن أن هناك حلا سريعا.. ممارسة الجنس للحصول على نقود، لكنهم يتورطون على المدى البعيد".

بينما قالت كارى ميتشل من "تجمع بائعات الهوى" فى بريطانيا، إنها سمعت تقارير عن نساء لجأن للدعارة نتيجة لتأخر وصول المساعدات المالية، كاشفة أن معظم العاملات فى الدعارة أمهات ومعظمهن أمهات يربين أطفالهن بمفردهن.

وصرح متحدث باسم مؤسسة تنمية العمل ونظام التقاعد: "يجب ألا تكون هناك صعوبات فى الحصول على المستحقات ضمن نظام المساعدات، ويمكن الحصول على سلفة قد تصل إلى 100% منذ اليوم الأول"، مضيفا: "الحكومة ملتزمة بمعالجة الاستغلال المرتبط بالدعارة".


;


Share this:

Post a Comment

 
Copyright © شبكة نداء كورة. nidaanews Designed by nidaanews